أوجاع الركبة

أوجاع الركبة ناتجة عن عدة أسباب من بينها تمزّق الأربطة، التهاب المفاصل، الغضروف الهلالي، التهاب الوتر، هشاشة العظام، التهاب المفاصل الروماتويدي. 

أوجاع الركبة هي أحد أنواع الوجع الشائعة، في الواقع، %80 من الأشخاص في سن الـ 45 فما فوق يعانون من أوجاع في الركبة.

أوجاع الركبة قد تحدث في أي جيل، وليس فقط لدى كبار السن. أوجاع الركبة قد تنتج عن إصابة، تآكل الغضروف أو بسبب مشاكل صحية أخرى، مثل المشاكل الحركية، التهابات المفاصل والالتهابات بشكل عام.

الوظيفة الأساسية للركبة هي ثني وتقويم الرجل، وفي الوقت نفسه تحمل الركبة والورك والكاحِل ثِقل الجسم. للقيام بجميع هذه الحركات وحَمْل الجسم، تستند الركبة على عدّة بنى، عظام، أوتار وغضاريف. 

تتكوّن الركبة من 4 عظمات التي تكوّن المفصل الرزيّ.

 هذه العظمات هي عظمة الفخذ، قصبة الساق، عظم الشظية، عظمة رأس الركبة (الرضفة).  توجد للركبة أيضًا أربعة أربطة رئيسية التي تربط عظمة الفخذ بالربلة (بطة الرجل). الرباط الصليبي الأمامي والرباط التصالبي الخلفي يمنحان ثباتًا. هناك أيضًا رباط جانبي داخلي ورباط جانبي خارجي. عند ملتقى عظمة الفخذ  وعظمة الشظية، هناك أقراص التي تساعد الركبة على امتصاص الصدمات. تسمى أيضًا بالغضروف الهلالي الداخلي والغضروف الهلالي الخارجي.

ما هي أسباب أوجاع الركبة؟

توجد لأوجاع الركبة عدّة مسببات- حركية، مسببات رضحية، إصابات أو التهابات.

عظم رأس الركبة

خلع عظم رأس الركبة يعني أنّ العظمة تحرّكت من مكانها

الصدمة/الرضح

الصدمة المباشرة في الركبة قد تضر بأيّ الأجزاء البنيوية، التي تتسبب بتمزّق أحد الأوتار أو الغضروف الهلالي. أنواع الإصابات هذه شائعة لدى الأشخاص الذين يمارسون الرياضة. 

الفصال العظمي- تآكل غضروف مفصل الركبة

الفصال العظمي هو أحد أشكال التهاب المفاصل، والذي يؤثّر أساسًا على المفاصل التي تحمل ثِقل الجسم. عندما يصيب مفصل الركبة، يسمّى بتآكل الغضروف.

أنواع الالتهابات 

أنواع الالتهابات تشمل التهاب المفاصل الروماتويدي،  النقرس، التهاب عظمة رأس الركبة. 

بعض أنواع الالتهابات قد تحدث في مفصل الركبة، مما يسبب ألمًا، وقد تضر أحيانًا بنسيج الركبة.

الأعراض

موقع وحدة الوجع يختلفان حسب سبب المشكلة.

الأعراض التي قد ترافق أوجاع الركبة:

الانتفاخ والتصلّب

احمرار وارتفاع درجة الحرارة

ضعف أو عدم ثبات

أصوات طقطقة

عدم القدرة على تقويم الرجل

طرق معالجة أوجاع الركبة: 

معالجة بدنية

عملية جراحية: جراحة تنظيرية أو استبدال مفصل الركبة

معالجة أوجاع الركبة بواسطة الليزر منخفض المستوى: بي كيور ليزر

 بي كيور ليزر هو طريقة علاجية فعالة التي تساهم في تخفيف حدة الوجع والتورّم.

يوفّر بي كيور ليزر علاجًا متقدّما بالليزر، والذي يتوازى مع علاجات الليزر المهنية المستخدمة في العيادات من حيث القدرة، في جهاز محمول وخفيف الوزن الذي يمكن استخدامه بسهولة في المنزل.

العلاج آمن وفعال، وقد يساهم في تخفيف الوجع لفترة طويلة. 

القدرة العلاجية لبي كيور ليزر تعود إلى تكنولوجيا الليزر المتقدمة.

يجب وضع بي كيور ليزر على الجلد للسماح بالطاقة الفوتونية لاختراق الأنسجة. يحفّز ذلك الجسم على إنتاج الأدينوسين ثلاثي الفوسفات، الذي ينقل الطاقة داخل الخلايا. يتفاعل الأدينوسين ثلاثي الفوسفات مع مختلف الجزيئات الحيوية داخل الخلايا، مما يساهم في الأداء السليم لوظائف الخلايا ويحسّن من العمليات الطبيعية التي تحدث داخل الجسم.

يتعافى المرضى من إصابات عصبية، هيكلية وعضلية عندما يتسارع تجدد الخلايا ويتحسن أداؤها. 

أثبتت الأبحاث أنّ استخدام بي كيور ليزر لأوجاع الركبة يزود الخلايا بمزيد من الطاقة لأداء وظائفها.

الآثار العلاجية للعلاج بالليزر منخفض المستوى (المعالجة الضوئية بالليزر) تشمل:

 زيادة إنتاج الأدينوسين ثلاثي الفوسفات

زيادة الاستقلاب الخلوي

زيادة إنتاج الكولاجين

زيادة إنتاج الإنزيمات

زيادة تخليق البروتينات

تحسين الدورة الدموية

تحسين التدفق والتصريف اللمفاوي

تقليل الالتهابات

كلّ ذلك يساهم في تحسين قدرة التعافي الطبيعية للجسم، يستهدف الأسباب الجذرية للألم ويساهم في تسكين الوجع بسرعة.

يتميز بي كيور ليزر بشعاعه الذي يغطي مساحة 4.5 سم، مما يسمح بمعالجة مجموعة واسعة من حالات الوجع، بسهولة، بنجاعة وبسرعة.

بي كيور ليزر متاح الآن للاستخدام المنزلي، وقد أثبت سريريًا أنّه فعال وآمن. لا توجد للعلاج أعراض جانبية ويتبع طريقة غير غزوية (غير داخلي) لمعالجة أنواع كثيرة من المشاكل العظمية.

بي كيور ليزر آمن لجميع الأعمار، ولا يتطلب استخدام نظارات واقية أثناء الاستخدام.

ما هي فوائد بي كيور ليزر؟

يساهم في تخفيف أوجاع مزمنة

علاج غير غزوي (غير داخلي) وغير جراحي

مناسب لجميع الأعمار

لا توجد أعراض جانبية معروفة

مثبت سريريًا بواسطة أبحاث عديدة

سهل وآمن للاستخدام المنزلي.

يفيد بروفسور رايس، الذي ترأس عدة أقسام لتقويم العظام على مدار 30 عامًا:

“وفقًا لبحثٍ أجري في المجال، إجريت مقارنة في مجموعة تضم 100 حالة بين أشخاص خضعوا لمعالجة بدنية وأشخاص خضعوا للعلاج بالليزر منخفض المستوى. في المجموعة التي خضعت للعلاج بالليزر، الحاجة لإجراء جراحة استبدال مرفق الركبة كانت أقل بكثير”. 

אולי יעניין אותך:

الجهاز ثنائي العمل! جرب B-Cure Laser الآن مع أيام التجربة في ظل ظروف خاصة جرب B-Cure Laser الجهاز ثنائي العمل! 60 يومًا من الخبرة في ظل ظروف خاصة اترك التفاصيل وسيقوم مندوبنا بالرد عليك:

    [contact-form-7 404 "غير موجود"]